__________________________________________
__________________________________________

من أجلهم

الجمعة، 5 مارس، 2010

أفواه وأرانب









فاتن حمامة أو (نعمة) الصامدة في وجه الفقر والظلم وصاحبة الإرادة التي تقف في وجه هزيمة المبادئ دون الوقوع في شرك المثالية غير المقنعة. شخصية سحرتني بلهجتها البلدية وغضبها الصادق ونزاهتها المقنعة و واقعية أحلامها و جموح صمودها..

(أفواه وأرانب). فيلم جميل جدًا ومؤثر جدًا..و كعادتي لم اتأثر بأكثر مشاهد الفيلم مأساوية بقدر ماتأثرت بالأغنية التي ترافق رحلة (نعمة) و (البيه) إلى مصر.


"وتوتة توتة توتة ولا تخلص الحدوتة
بتبدأ من جديد"


فبالرغم من كلمات الأغنية المتفائلة إلا أن اللحن القديم بمرافقة مشاهد زحام القاهرة و مشاهد إنصراف أطفال المدارس .


" و حيبقى بكرة أجمل.

وبعده بعده أجمل.
والخير بيهم يزيد..."


فاختنقت بالحنين كما تختنق القاهرة بكل شيء,
تفاؤل الأغنية جعلني اتصورها ترافق بشاعة الحياة الحالية.
"وتزيد الأرض خضرة.
و تزيد طاقات وقدرة.
يقربوا البعيد"
ومازادت الأرض إلا بشاعة وتطاولا و جحودًا و نكرانـًا.. و مازدنا إلا بعدًا هونت علينا وسائل الإتصال إثم ارتكابه.


لتحميل الأغنية


.