__________________________________________
__________________________________________

من أجلهم

الثلاثاء، 25 مايو، 2010

كتابي لأجلك.









زرتُ اليوم (معرض جامعة أم القرى للكتاب المستعمل). برعاية قسم علم المعلومات. معرض صغير وثري جدًا, سواءً من حيث الفكرة أو من حيث عناوين الكتب المعروضة أو من حيث تعامل الطالبات المسؤولات عن المعرض, فقد كنَّ خدومات و متعاونات و على وجوههن ابتسامة ترحيب على الرغم من أني لم أزر المكان إلا في آخر نصف ساعة من الدوام.

كانت حصيلتي خمسة كتب, و مجلة. و مجموع ما دفعته 27ريال.
أسعار الكتب التي اشتريتها تتراوح بين 3ريال و 5ريال فقط.
- التطور و التجديد في الشعر الأموي, د: شوقي ضيف. بثلاثة ريالات
- خصائص فنية في معلقة لبيد بن ربيعة, د: حمد عبدالله منصور. بثلاثة ريالات.
- ديوان الصعاليك, شرح د: يوسف شكري فرحات. بأربعة ريالات
- لغة الشعر, دراسات في الشعر والشعرية, شاكر لعيبي. بأربعة ريالات.
- نشأة الأدب السعودي المعاصر في جنوبي المملكة العربية السعودية. د: عبالله أبو داهش. الجزء الثاني فقط. بخمسة ريالات.
و مجلة العربي بقيمة 8ريال, وهذا السعر الزهيد لعدد يعود إلى ما قبل 17عامًا.
وجميع الكتب في حالة ممتازة, و الثلاث الأولى لا يبدو أن أحدًا فتح صفحاتها قبلي. و الباقية خالية تمامًا من أي أثر أو خطوط أو ثني صفحات.

والأجمل من كل شيء أن احدى الطالبات المسؤولات عن المعرض قالت لي (تعالي كل يوم). :)
و فعلًا, سأزورهن كل يوم :)

الجمعة، 14 مايو، 2010

لطيفة.

أحب لطيفة.
أحبها منذ التسعينات و حتى الآن, لكني للأسف أحبها (حُب هادئ).
فلم يصل شغفي بها كما وصل بنجوى كرم. التي مللتها فيما بعد.
و لم أعشقها كـ (نجاة الصغيرة)..
لكني أحبها (حب هادي).. و أشعر أنها ترتبط بمراحل كثيرة من حياتي.
كانت الأغنية الأولى التي عرفتني بها عام 1997م هي أغنية (أنا قد ما أحبك بأثبت إن فؤادي معاك على طول).
و تولعت بها فيما بعد..
و لكنَّ الأغنية الموشومة في روحي (لما يجيبوا سيرتك).. تظل الأبرز و الأقرب..
و يليها أغانٍ أخرى مثل (من جهة إني بحبك فدا موضوع منتهي).. (أكتر من روحي بحبك).

بينما الأغنية الأجمل هي (مسا الجمال) التي يكفيها اسم بليغ حمدي قد اقترن بها. و يكفيني أنها اقترنت بأحب الناس لي.. و التي سأخصها بتدوينة تليق بمكانتها في نفسي.

بخاف يحسدوني, ع حظي السعيد..
بخاف يحسدوني..
و لو إنك يا حبي متغرب بعيد..
بخاف يحسدوني..

الاثنين، 10 مايو، 2010