__________________________________________
__________________________________________

من أجلهم

الاثنين، 1 سبتمبر، 2008

بَعث



كنت أفقد رغباتي في تسارع مفزع..
حتى رغبة الحياة صارت تتساوى عندي بالموت..
الاستهتار الذي استوطنني استشرى بداخلي..
أراني الحياة طويلة.. كـ كذبة مُتقنة.
وَ وشى لي أن الموت يأتي مباغتا كـ حقيقة .


الآن,
استعيد رَغباتي بتسارع مُبهج..
أَرغب أنْ تكون الأيام أكثر طولا. أكثر روتينية و نمطية.. ليكون حضورك هو اللون الوحيد فيها.
أَرغَبْ في وحدة شاسعة, لاجتمع بكِ أكثر.. أكثر..
أَرغبْ أن تتعدد أسباب الكآبة حولي , لألوذ باتساع صدرك مِنْ ضيق صدري.
أرغب في دواعي خوفٍ كثيرة, ليرتجف كَفي في حضنِ يدك..




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق