__________________________________________
__________________________________________

من أجلهم

الأربعاء، 17 سبتمبر، 2008

Call Me




الصوت الذي ارتشفه بكل حواسي.

الصوتُ الذي لا يُسمع فقط.

الصوت الذي يحيطُ بي. يُدثرني.. يُحيل نهاري إلى حلمٍ خفيف, وَ رشةٌ مِن عطرٍ نسائي دافئ..


الصوتُ الذي يلمسني بحنان,
يُمرر دفئه المُترف على شعري, على عُتقي, على جسدي.. و يُحيلني إلى غيمة.

الصوتُ الذي لا يُسمع فقط..


الصوتُ الذي اتضرع لإنهماره أن لا يكف..

يا هذا الصوت: " علينا .. علينا.. و حوالينا "

هناك تعليق واحد:

  1. اللهم لا تجعلنا

    ممن قولت فيهم

    صم بكم عميٌٌ فهم لا يبصرون

    تحيتى اليكى ايتها الفراشه
    الجميله

    :)

    ردحذف