__________________________________________
__________________________________________

من أجلهم

الخميس، 1 يناير، 2009

في 2009




سأكتب هكذا, كيفما يأتي الكلام بلا تخطيط مُسبق , و بدون مسودات..
سأكتب عَنْ ما أنوي أن أكونه, و ما أنوي أن أفعله, و أكسبه و أخسره في الـ 2009
هُناك الكثير أضعه في رأسي لكني للأسف إما بسبب تخاذلي أو خنوعي للكسل لا استطيع أن أجعله ماثلًا أمام عيني..
حتى الآن لم استطع تسجيل موضوع رسالة الماجستير, لسبب واحد.. تخاذلي و تخاذلي و تخاذلي..
أترك أعمالي تتراكم فوق صدري أكوام همٍ لا يُمكنني إزاحته إلا بالعمل الجاد..
لكني اتخاذل..
في الـ 2009 سأحاول أن أنجز المطلوب مني قبل أَنْ ينقضي يناير..
و بإذن الله سأسجل موضوعي قبل أن ينقضي مايو..
هُناك أيضًا على رفوف الرغبات المؤجلة كتب جديدة تنتظرني.. كلما هممت بها فكرت في الضروري و العاجل و الواجب الذي لم أنجزه, فكيف أنجر الرغبات الغير واجبة قبل الواجب المفروض؟ فأترك رغباتي ايضًا على رفوف التأجيل, بجانب واجباتي تمامًا.. فلا أنا أدركت هذا, و لا أدركت ذاك..
إيزابيل الليندي في (إنيس حبيبة روحي).. لأول أسبوع مِن يناير.
و إبراهيم الكوني (نداء ما كان بعيدًا) للأسبوعين الأخيرة من يناير..
و هناك الكثير ..
أنوي أيضًا أن أكوِّن مكتبتي الخاصة من الأفلام الأبيض و الأسود, و الأفلام الأجنبية.. مُتعتي البعيدة التي لا أجدها إلا فيما ندر..
سأجعل عام الـ 2009 عام أكبر عدد ممكن من الأفلام :)
__
و أنوي أيضًا أَنْ أهبها كل ما يمكنني أن أهبها إياه, امتنانًا لحبها الذي غيّر حياتي..
أريد أن أكون لها وطنـًا مُتسعًا و وطنـًا سخيًا يهبها كل ما تسلبها إياه ليالي الغُربة..
و حضنًا مُخلصًا, أكثر إخلاصًا مِنْ الوحدة.
و صدرًا تلوذ به كلما لاحقها الحُزن.
و أنوي أيضًا أن أكسب رضاي عَن نفسي, أكسبه حين استطيع أَنْ اقيِّد بالصبر ثوراتي الغير مُبررة..
و بأَنْ أكون قريبة جدًا لأولياء قلبي الصالحين.. :)
.

هناك تعليق واحد:

  1. يارب تحققي كل اللى بتتمنيه
    وشدي حيلك في الدراسات بقى

    ردحذف