__________________________________________
__________________________________________

من أجلهم

الثلاثاء، 2 سبتمبر، 2008

أوعدك.. أوعدك..






اليوم, و الآن فقط.. يُمكنني أن استشعر معاني الأغاني ذات الوعود الطويلة و الموغلة في المستقبل , الأغاني التي دائمًا أشعر أَنْ لا معنى لها إلا المُبالغة ..


الآن يُمكنني أَنْ أقول بكل ثقة لِمَنْ تخاف علي حتى مِن نفسها, لِمَنْ تخاف علي من الـ (نجاة).. :



أوعدك, و
إنت بعيد..
تفضل حبيبي.. تفضل حبيبي..

أوعدك دايمًا فاكراك

أوعدك ولا يوم أنساك


حيرانه .. وحديَّه غريبه في ليل البُعد

حيرانه .. وخايفه عليك من نار البُعد

وغريبه حيرتي .. يا حبيبي

ونا راضيه بحيرتي .. يا حبيبي

وباوعدك في كل مكان

وف أي زمان

نفضل حبايب

وأشتاق إليك

وتبقى غايب

وأنده عليك



أوعدك دايمًا فاكراك

أوعدك ولا يوم أنساك



أنده لك في ليالي البُعد

وتجيني أوام

تجيبي بضحتك

بشوقك

بصورتك

تجيني بهمستك

يا ريتني أشوفك يا حبيبي

وتنوَّر كل الأيام

أوعدك في كل مكان

وف أي زمان

نفضل حبايب

وأشتاق إليك

وتبقى غايب

وأنده عليك

أوعدك دايمًا فاكراك

أوعدك ولا يوم أنساك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق