__________________________________________
__________________________________________

من أجلهم

الأحد، 10 مايو، 2009

يحدث لي الآن.




الملل.
فائض وقت لا نُجيد تصريفه.
فنستهلكه في التأفف.


الكسل.
فائض وقتٍ نغريه بلعبة الاختباء.
يختبيء
فنتوقف بحجة أنَّا لا نعثر عليه.



الوجَلْ
عملٌ مكدس يزحف على يديه ليعرقل سيرنا نحو الأمام..
و نحنُ نهرب منه إلى إتجاهين..
(الملل, أو الكسل)



هناك تعليق واحد:

  1. اسمحيلي .. طالما أن الملل يسكنني من رآسي إلى قدمي ..
    أن آكتب آي شيء .. وعن آي شيء ..
    كل ما أكتبه هنا محاولة لتسجيل الحضور بطريقة أو بآخرى ..
    إذا على بركة الله .. سوف أكتب مايجول في خاطري عن مدونتك :
    لا اعلم ماسر هذه الرومانسية التي تعانق أنفاس الكلمات هنا في كل جزء من آجزاء هذه المدينة الجميلة ..
    إنني أبحر مع كلماتك .. وكلماتهم .. وأغانيهم ..
    أبحر هنا بعيداً ..
    أشعر أن أحدهم إتجاهــ خامس لجهاتك الاربعة :

    1) كلامي أنا
    2) الاغاني تتكلم
    3) كلام الكتب
    4) كلام الناس

    كل ما ابحر في إتجاهــ يأخذني بعيداً ..
    حيث الروعة والجمال ودفء الكلمات ..

    استمري يامنى ..فـــ كل إتجاهاتك تجذب ذائقة القراء ..

    أحدهــــــــم ...

    ردحذف