__________________________________________
__________________________________________

من أجلهم

الأحد، 31 أغسطس، 2008

و كأنه يُداهمني..



تُحزنني رسائل التهنئة بِرمْضان..
باختصار..
لستُ مستعدة أبدًا, أشعر و كأنه يُداهمني..
لو أن الأيام تتمهل قليلًا.. قليلًا فقط..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق