__________________________________________
__________________________________________

من أجلهم

الجمعة، 17 أكتوبر 2008

لها..





أنفض عَن المقاعد الفارغة الحزن الكثيف..
لتتهيأ لِثقل الانتظار..
و تسقطُ عمدًا مِنْ حصيلة الأيام المنهكة, ثمان ساعات يوميًا.. ليعانق وقتي وقتك..

افتح شباك الحلم على وجهك, أناجيه..
أُخبرهُ أن الفرح صارَ شحيحًا كصوتك..
و أن الفقد شاسع كالضياع..

 

هناك 7 تعليقات:

  1. .


    أننا ندور على ذاتٍ الملامح آلالافٍ المرات
    فقط رغبةً في نثرٍ الزحام عن أوجهنا
    لعلّنا نحضى ببعضٍ الزمن من الراحة .!

    .
    مُغلضّة يا مُنى ..
    مودّة

    ردحذف
  2. العزيزة.. الريم..
    يُسعدني حضورك الأول الذي قادني إلى أوراقك الريمية..
    الراحة من الزمن.. توقف.. و التوقف فناء..


    تحياتي..

    ردحذف
  3. هذا المكان مُبهر بحث ، كيف لم أقع على تجربتك من قبل !

    ردحذف
  4. ياجميلة

    قلمي أظافر حزنك جيدا ، ليبقى أنيق ومبهر ، كما أنتِ

    ردحذف
  5. عمروئيل..

    هل أنتَ مالك هذا الدور الارضي؟
    http://amrabbas.com/

    ما أسعدني بإشادة من يملك ثراء قلمك..

    ردحذف
  6. :

    هذا الوقت طاحونة قاسية يامنى ..

    ردحذف